بكل الأسى نودع سمو الشيخ / نواف الأحمد الجابر الصباح  رحمه الله

بكل الأسى نودع
سمو الشيخ / نواف الأحمد الجابر الصباح
 رحمه الله

وإن كان هذا هو حال الدنيا التي نعيشُ فيها ، إلا أننا نتأثر بالطبع لفراق أحبائنا.. لا سيما إن كان شخصية عظيمة مثل سمو الشيخ نواف
فقد عرفنا سموه عن قربٍ.. وكثيراً ما تقابلنا مع سموه ووجدناه قلباً طيباً هادئاً ، مُريحاً للنفس..
وجدنا في سموه حُسن اللقاء وكرم الضيافة وعذوبة الحديث.
وكما نعلم أن الكويت غنيةً برجالاتها ، ذوي الكفاءة.
فقد سُررنا كثيراً بأن يتبوأ هذا المنصب الجليل ، ليكون أميراً للبلاد
سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح
حفظه الله ورعاه
حقاً ، فإن سمو الشيخ مشعل خير خلف لخير سلف
من قلوبنا نتقدم بالتعزية لصاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد، والشعب الكويتي المحبوب
بالإنابة عن
قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني بابا وبطريرك الكرازة المرقسية
ونيافة الحبر الجليل الأنبا أنطونيوس مطران القدس والكويت والشرق الأدنى
وعن أخوتي كهنة كاتدرائية مارمرقس بالكويت
وبالإصالة عن نفسي
حفظ الله الكويت أميراً وحكومة وشعباً في خير وصحة وسلام.
 

القمص بيجول الأنبا بيشوي
كاتدرائية مارمرقس للأقباط الأرثوذكس - الكويت

لأنه ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله ، وأهلك نفسه أو خسرها